Salem Zahran آخر الأخبار Salem Zahran
المصدر
سالم زهران يكشف عن لقاء جمع اللواء إبراهيم بجمعية المصارف
الجمعة 3 نيسان 2020

 

كشف مدير مركز الإرتكاز الإعلامي سالم زهران في مقابلة له عبر إذاعة صوت لبنان أنه "بعد خطاب السيد نصرالله الأخير الذي تحدث فيه حول المودعين الصغار التقى اللواء ابراهيم بجمعية المصارف وحاكم مصرف لبنان وصاغوا مسودة لتعميم سيصدر قريباً عن مصرف لبنان."

 

وأشار زهران إلى أن "كمية الدولارات الموجودة في لبنان لا تكفي 2% من كمية الودائع وهذه هي المشكلة الأساسية ونحن نعيش في لبنان بوهم أن الدولار بـ1500 ليرة"

 

وأشار  إلى أن "ما قبل كورونا ليس كما بعده وأي خطة في زمن كورونا هي خطة وهمية وأي موازنة هي موازنة وهمية فمن يعلم حجم اطالة عمر كورونا؟ وتساءل زهران "نفهم أن ترتفع أسعار المواد المستوردة ولكن الانتاج المحلي لماذا ترتفع أسعاره؟ في حين يمكن للدولة اللبنانية أن تكلف القوى الأمنية المراقبة وتوقيف التجار الجشعين." وتابع "لبنان أمام مشكلة حقيقية وعلينا اما استيراد البضائع من الآن وتخزينها أو تقوية الانتاج والصناعة اللبنانية ونخاف أن يكون من في السلطة مستعدون للانقضاض على أموال الضمان الاجتماعي واقتراح سحب مليون ليرة من صندوق الضمان واعطائها للناس هو اقتراح غير مجد وليس في مكانه."

 

وقال زهران: "الدولة مفلسة ومكسورة ومستدينة ومدخولها صفر وانتهينا من مشكلة اليوروبوند بسبب الأزمة ونحن بحاجة للتوجه للزراعة والصناعة الغذائية وكورونا أصاب العولمة في قلبها".

 

ووجه زهران تحية لوزير التربية طارق المجذوب، وقال "سيكتشف الوزير أن الحقيقية غير أفكاره والعام الدراسي انتهى وأنا من رأي بو صعب باعلان الغاء الامتحانات الرسمية لهذا العام والدراسة أونلاين لا تفيد كل الشرائح اللبنانية".

 

وتابع زهران "لا يمكن محاربة الفساد في قلب نظام طائفي وحتى في التوزيع القضائي ولن يكون هناك عفواً عاماً ولكن من الضروري أن يصدر العفو الخاص في ظل أزمة كورونا" 

 

وعن ملف التعيينات أشار زهران إلى أن "التجربة تعلمنا أن ليس كل ما نراه من الخارج في المشهد السياسي حقيقي وخلف الكواليس كان الاشتباك مع الحريري في ملف التعيينات، ويمكن المتابعة من دون إجراء تعيينات نواب حاكم مصرف لبنان أما تعيينات لجنة الرقابة على المصارف فضرورية."

 

وعن عودة المغتربين قال زهران "نحن معنيون باعادة اللبنانيين المنتشرين ولكن العدد سينخفض بسبب أسعار البطاقات ورفض بعض الدول القيام بالفحوصات في الدول نفسها قبل العودة، لبنان يحلق بجناحيه ونحن بحاجة للمغتربين ويجب أن نساعدهم بالعودة وهي سهلة في حال تمت تجزأتها، ومن حق المقيمين الحفاظ على سلامتهم، المشكلة تعود للقلة المادية ولو كنت مكان الدولة كنت استأجرت الفنادق حول المطار وأعدت المغتربين وحجرتهم فيها."

 

وختم زهران "نرفع القبعة لوزارة الصحة التي تصرفت بالامكانيات القليلة وأداؤها جيد جداً."