Salem Zahran آخر الأخبار Salem Zahran
المصدر
سالم زهران: مجلس الإنماء صرف مليار دولار لتكرير مياه الصرف الصحي وبقيت النتيجة صفرا
الإثنين 18 تشرين الثاني 2019

 

أعلن مدير مركز الارتكاز الإعلامي سالم زهران في مقابلة له من أمام قصر العدل، أنه تقدم اليوم إلى "مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات بإخبار عن ملف الصرف الصحي في بيروت" وقال: "إستمع إلي القاضي عويدات مطولاً وبالتفصيل، وزودته بتسجيلات وفيديوهات وخرائط ومستندات، وطلبت إليه الاستماع إلى وزراء الطاقة والمياه والبيئة ومدير عام وزارة البيئة ومحافظ بيروت روؤساء مصالح المياه بصفتهم الشهود السابقين، ومجلس الإنماء والإعمار والمتعهدين الظاهرين والباطنيين بصفتهم المشتبه بهم".

 

وأضاف زهران : "إن مجلس الإنماء والإعمار  مسؤول عن مبلغ ٧٤٥ مليون دولار  قروضًا أخذت لتحسين الصرف الصحي ولإقامة تكرير المياه المبتذلة، لكن النتيجة كانت صفرا. وفي هذا الملف، إني أتحدث، إضافة إلى  قروض ال٧٤٥ مليون دولار للصرف الصحي، عن قروض بلغت قيمتها ٣٠٠ مليون دولار لاستملاكات الأراضي، أي ان مجلس الإنماء والإعمار صرف مليار دولار لتكرير مياه الصرف الصحي، والنتيجة أن المجرور ما زال يصب في البحر، وبقيت النتيجة صفرا".

 

وتابع: "إن مدعي عام التمييز استمع إلي بالتفاصيل، وجهز الملف، وأرسله الى المحامي العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان خوري، ووعدنا بأنه بدءًا من صباح الغد سيبدأ باستدعاءات متعهدين ومجلس الإنماء والإعمار والاستماع إلى شهادات المدير العام لوزارة البيئة ووزير البيئة وزيرة الطاقة وكل المعنيين". 

 

وأردف: "هذا الملف تقريبًا شبه محكم، فيه خرائط ومستندات وكتب رسمية. حتمًا، الإهمال واقع، فعلينا البحث عن الهدر، أنا أثق بالقضاء، لأن لا خيار لنا إلا القضاء، وأنا أدعو دائما ألا تكون محاربة الفساد مجرد قنابل صوتية. إن التظاهر أمر مفيد وعظيم، ويدفع بالقضاء، لكنه يحتاج إلى ادعاءات".

 

وأكد أن "هناك فرصة جدية أمام اللبنانيين، فرئيس مجلس القضاء الأعلى سهيل عبود يثق به كل المعنيين، ونحن معنيون بالتوجه الى القضاء، وهذا الملف أصبح أمام القضاء، وأنا سأنتظر  ماذا سيحدث".

 

وأفادت الوكالة الوطنية بعد ظهر اليوم عن إحالة النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، الإخبار المقدم من الإعلامي سالم زهران، حول المخالفات المرتكبة في ملف الصرف الصحي، إلى المحامي العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان خوري.

 

ولدى تسلمه الإخبار باشر القاضي خوري دراسته، واستدعى إلى جلسة تحقيق يعقدها عند الساعة العاشرة من صباح بعد غد الأربعاء، متعهد أشغال الصرف الصحي في مدينة بيروت المهندس رياض الأسعد، كما استدعى للجلسة نفسها أحد المهندسين في مجلس الانماء والاعمار.